بلدية رام الله تعقد اجتماعا مع حملة مقاطع البضائع الإسرائيلية | بلدية رام الله
بلدية رام الله تعقد اجتماعا مع حملة مقاطع البضائع الإسرائيلية

 

 عقدت بلدية رام الله، اجتماعا لمناقشة حملة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية في مقر البلدية، بمشاركة رئيس بلدية رام الله بالإنابة سامح عبد المجيد، وعضوي المجلس البلدي عمر عساف وسامي الحصري، ورئيسة العلاقات العامة مها شحادة، ورئيس قسم النفايات الصلبة سعيد أبو زيد، ومنسقة مشروع التوعية البيئية منى عوني، وبحضور رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني صلاح هنية، وممثل عن مبادرة إني أخترتك يا وطني ريما مسروجي ومعتصم الأشهب، والذي سلط الضوء على رام الله خالية من المنتجات الإسرائيلية عام 2016، ودعم المنتج الفلسطيني عالي الجودة وذات السعر المنافس.

ورحب عبد المجيد بالحضور معرباً عن أهمية تفعيل هذه الحملة لمقاطعة البضائع الاسرائيلية، مشيراً إلى ضرورة مأسسة عمل حملة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية حتى تصبح نمط حياة، حتى نستطيع في وقت لاحق تعميم نموذج المقاطعة على باقي مدن الوطن.

في ذات السياق، أجمع جميع الأطراف على ضرورة توحيد الجهود والتنسيق مع مختلف مؤسسات المدينة، التي من شأنها دعم حملة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية، وتم خلال الاجتماع إقترحا آليات للعمل تمثلت بوضع خطة مدروسة مع مدارس المدينة، وإنشاء نادي تشجيع المنتجات الفلسطينية يتم من خلاله توجيه الطلبة بنشاطات ميدانية من أجل توعية المستهلك والتاجر والمصنع، إضافة إلى تشكيل لجنة نساء رام الله لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية، وتعميم حملة المقاطعة على منشورات ولوحات البلدية، وتفعيل الحملة في نشاطات وفعاليات مرافق البلدية، واعتماد تكريم المحال التجارية المقاطعة للبضائع الإسرائيلية، هذا إلى جانب التوعية المجتمعية من خلال تنظيم اللقاءات مع كبار التجار، والمستثمرين العقارين وغيرهم.

من الجدير ذكره، أن مجلس بلدي رام الله أقر في جلسته رقم 28/ 2014 أهمية الترويج والتوعية لشعار البلدية (نحو رام الله مدينة خالية من البضائع الإسرائيلية)، والعمل مع مؤسسات المدينة المختلفة لتحقيق هذا الشعار.

العودة للاعلى