بلدية رام الله وبرنامج تطوير الاسواق الفلسطيني يوقعان اتفاقية شراكة | بلدية رام الله
بلدية رام الله وبرنامج تطوير الاسواق الفلسطيني يوقعان اتفاقية شراكة

 في اطار الجهود لتشجيع فلسطيني الشتات للاستثمار في فلسطين
بلدية رام الله وبرنامج تطوير الاسواق الفلسطيني يوقعان اتفاقية شراكة

 

وقعت بلدية رام الله ممثلة برئيس البلدية المهندس موسى حديد اتفاقية مع برنامج تطوير الاسواق الفلسطيني ممثلا بمديره ماهر حمدان اتفاقية شراكة تهدف الى تشجيع فلسطيني الشتات على الاستثمار في فلسطين من خلال انشاء شركة استثمارية.

وتشمل الاتفاقية تقديم المساعدات الفنية في عملية التسجيل القانوني لشركة رام الله الاستثمارية وتطوير النظام الداخلي للشركة، بالإضافة الى المساهمة في عمل دراسات للسوق لتحديد اهم الفرص الاستثمارية والتي سوف تقوم الشركة الجديدة بالاستثمار فيها ومن ثم الترويج لجذب مستثمرين اضافيين من الشتات الفلسطيني.

من جانبه قال رئيس البلدية م. موسى حديد ان هذه الاتفاقية تأتي في اطار جهود البلدية لإنشاء شركة استثمارية ستعمل على استهداف الشتات الفلسطيني وتشجيعهم على الإستثمار في فلسطين مما سيساهم في نمو الاقتصاد الفلسطيني بالإضافة الى خلق فرص عمل جديدة. وستعمل هذه الشركة على استطلاع الفرص الاستثمارية المختلفة في مدينة رام الله والمساعدة بالاستثمار في مشاريع قائمة، وستستهدف الشركة أبناء رام الله المغتربين بشكل خاص.

ومن جهته قال ماهر حمدان، مدير برنامج تطوير الاسواق الفلسطيني، ان الاتفاقية تجسد احد اهداف البرنامج الممول من وزارة التنمية البريطانية والاتحاد الاوروبي الا وهو تعزيز روابط التجارة و الاستثمار مع الخارج – و ذلك من خلال تقديم المساعدة التقنية للمؤسسات المحلية التي تعمل على تشجيع ودعم الاستثمارات المحلية والأجنبية في فلسطين، بالإضافة إلى تعيين ممثلين تجاريين فلسطينيين سيعملون في الأسواق الخارجية على ترويج التجارة والفرص الاستثمارية في فلسطين. وكذلك العمل على تفعيل دور الشتات الفلسطيني في نقل المعرفة وتحسين الروابط التجارية والاستثمارية.

واكد ان البرنامج يدعم مثل هذه الشراكات حيث انها تشكل احد اهم الوسائل للتواصل مع فلسطيني الشتات وتعزيز الروابط التجارية والتي من شانها تشجيع الاستثمار في فلسطين، والنهوض بالاقتصاد الفلسطيني وخلق فرص عمل جديدة.

العودة للاعلى