بلدية رام الله تدشن الجزء العلوي من حرش ردانا

 بمساهمة من التأمين الوطنية NIC
بلدية رام الله تدشن الجزء العلوي من حرش ردانا

دشنت بلدية رام الله ممثلة برئيس البلدية المهندس موسى حديد مع شركة التأمين الوطنية NIC ممثلة برئيس مجلس إدارتها محمد مسروجي الجزء العلوي من حرش ردانا التابع لبلدية رام الله.

جاء ذلك خلال حفل أقيم في حديقة حرش ردانا، بمشاركة أعضاء مجلس بلدية رام الله، ومدير عام البلدية، ولجنة رام الله نظيفة وخضراء، ومؤسسات المجتمع المحلي والقطاع الخاص.

وخلال الحفل ثمن رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد هذه المبادرة التي تقدمت بها شركة التامين الوطنية والمساهمة في تأهيل الجزء العلوي من حرش ردانا الذي يشهد اقبالا ومتنفسا للعائلات في مدينة رام الله، وأشار الى أن هذه الخطوة تعبر عن اهتمام الشركة بالمسؤولية الاجتماعية وخدمة شعبنا من خلال المساهمة في المشاريع العامة.

من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة شركة التأمين الوطنية NIC محمد مسروجي على أهمية دعمنا لهذا المشروع لما فيه مصلحة الجهتين ويأتي ذلك ضمن مشاريع المسؤولية المجتمعية الخاصة بالشركة والتي تهدف إلى دعم وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين.

وتابع مسروجي " اليوم نحن نحتفل بالافتتاح للحرش ونحن نرى نتائج أعمالنا والتي تم تطبيقها على أرض الواقع من قبل بلدية رام الله حيث أن دعمنا هذا جاء لجميع أبناء المجتمع كون أن هذا الحرش يعتبر متنفساً لهم وهذه هي رسالتنا الإنسانية في شركة التأمين الوطنية NIC على مدى 25 عاماً وهذا هو دورنا للمشاركة في التنمية المجتمعية الوطنية والتي تم تجسيدها في هذا المشروع.

من الجدير ذكره، أن حديقة حرش ردانا تعتبر اولى حدائق الاحراش والاكبر بين حدائق المدينة التي نفذتها بلدية رام الله عام 2013 بتمويل من صندوق البلدية، وتقع على قطعة ارض بمساحة اكثر من 7 دونم وهي مشجرة بالكامل بالاشجار الحرجية العالية والكثيفة ، وتضم الحديقة السلاسل العالية والممرات الحجرية، وتم تجهيز الحديقة بمقاعد خشبية ومناقل للشواء وتضم الحديقة وحدات صحية وكافتيريا ومواقف للسيارات ومنطقة لألعاب الاطفال، كما تم توسعة الحرش بما تضمن زيارة أمنة ومريحة في مساحات كبيرة.