بلدية رام الله والجامعة الامريكية تبحثان التعاون المشترك | بلدية رام الله
بلدية رام الله والجامعة الامريكية تبحثان التعاون المشترك

 

 بحثت بلدية رام الله والجامعة العربية الامريكية في جنين سبل تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين، والاستفادة من خبرات البعض في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك ولاسيما مجال نظم المعلومات الجغرافية وتكنولوجيا المعلومات. جاء ذلك خلال زيارة تحضيرية قامت بها بلدية رام الله الى الجامعة العربية يوم أمس، بهدف وضع تصور للتعاون المستقبلي بين البلدية والجامعة من خلال توقيع اتفاقية تعاون بين الطرفين.

توجه وفد البلدية برئاسة رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد وأعضاء المجلس البلدي م. كمال دعيبس وعمر عساف و جانيت ميخائيل، ومديرة دائرة العلاقات العامة والاعلام مها شحادة، ومديرة دائرة نظم المعلومات الجغرافية وتكنولوجيا المعلومات د. صفاء الكركي دويك، مشرف وحدة نظم المعلومات الجغرافية حسام جدع. وكان في استقبالهم رئيس الجامعة الدكتور محمود أبو مويس، ومساعد الرئيس للشؤون الإدارية والمالية الأستاذ فالح أبو عرة، ومدير العلاقات العامة الأستاذ فتحي أعمور، وعميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات د. معاذ صبحة وعدد من الكادر الاكاديمي.

و عبر م. حديد عن سعادته بزيارة الجامعة، مشيرا الى أهمية التعاون والتواصل مع القطاع التعليمي ولاسيما الجامعة العربية الامريكية كونها من المؤسسات الوطنية ذات السمعة الطيبة والتجربة النموذجية في تعزيز التعليم العالي. مبينا، أن الزيارة تأتي في إطار فحص الجوانب المشتركة بين البلدية والجامعة واستعراض الأفكار من اجل التعاون المستقبلي.

مشيرا، الى ان مدينة رام الله تميزت بقبولها للآخر من شتى أنحاء الوطن وتعزيزها للتعددية، الأمر الذي شكل ضغطا كبيرا على البنية التحتية في المدينة مما جعلنا نواكب التطور من أجل توفير الاحتياجات لكافة المواطنين، وتأتي هذه الزيارة في إطار التعان بين البلدية والصروح الاكاديمية في الوطن.

من جهته، رحب أبو مويس بوفد بلدية رام الله، مشيرا الى حرص الجامعة على فتح آفاق التعاون مع المؤسسات المحلية ولاسيما بلدية رام الله إحدى البلديات المتميزة على صعيد الوطن. مبينا، أن الجامعة العربية الامريكية تسعى الى إقامة شراكات تعاون هادفة ومتطورة من شأنها فتح أفاق التعاون في مختلف المجالات. وأوضح أبو مويس أن تأسيس الجامعة تزامن مع اندلاع الانتفاضة عام 2000 الأمر الذي شكل تحديا للجامعة في بداية المشوار.

وقدمت مديرة دائرة الـGIS & IT د. دويك عرضا توضيحيا عن أهم مشاريع الدائرة الحالية والمخطط لها، و ذلك خلال لقاء جمع اساتذة الجامعة وطلبة كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات حيث تحدثت عن الصعوبات المتعلقة بالممارسات الذكية في فلسطين، والحلول الريادية التي باشرت بها بلدية رام الله للتغلب على تلك الصعوبات، من خلال مباشرة البلدية بتوفير شبكة واي فاي كبديل يمنح المواطنين النفاذية للإنترنت، وتقديم خدمات للمواطنين عن طريق هذه الشبكة البديلة، حيث منع الاحتلال بفرضه القيود على استخدام الفلسطينيين لخدمات الجيل الثالث (3G) والجيل الرابع (4G) وتقنيات الـLTE، والمعوقات التي واجهت دمج بيانات مدينة رام الله الجغرافية في منظومة جوجل العالمية.
كما عرضت د.الدويك تطبيق العنونة والملاحة البرية الذي طورته البلدية كبديل لتقديم خدمات الاستعلام والخرائط التوجيهية للمواطنين، مشيرة الى آثر غياب الأطر التشريعية التي تتعلق بالدفع الإلكتروني والتوقيع الالكتروني في فلسطين على تقديم خدمات الإلكترونية كاملة، وتم نقاش بعض المقترحات لتقليل آثار هذا الغياب. إضافة الى عرض جانب من الممارسات الذكية التي تقوم بها بلدية رام الله كتطبيق الهواتف الذكية، وتطبيقات الـGIS لإدارة ذكية، ومقترح لاستخدام عدادات مواقف ذكية، والانشطة المجتمعية والمدرسية لبيئة صحية ومجتمع ذكي، وتجربة بلدية رام الله في التوظيف الذكي لمصادر الطاقة البديلة المتجددة. وتلى العرض نقاشا مثمرا مع اساتذة الجامعة والطلبة تم خلاله اقتراح بعض الافكار لتعاون مستقبلي بين الجامعة العربية الأميركية وبلدية رام الله.

وفي نهاية اللقاء، قام أبو مويس بتقديم درع لرئيس بلدية رام الله م. حديد والوفد المرافق له، تقديرا لدور البلدية في خدمة الوطن وتعزيزا للشراكة بين الطرفين، في حين سلمه حديد كتاب رام الل عمارة وتاريخ وهدية درع رام الله. كما اطلع وفد البلدية خلال جولة تعارفيه على مرافق الجامعة.

العودة للاعلى