نقابة العاملين في بلدية رام الله تنظم حفلاً بمناسبة الأول من أيار | بلدية رام الله
نقابة العاملين في بلدية رام الله تنظم حفلاً بمناسبة الأول من أيار


 نظمت نقابة العاملين في بلدية رام الله، والمنتخبة قبل أقل من شهرين، حفلاً لمناسبة الأول من أيار، في قاعة العائلة بمدينة رام الله، بحضور رئيس البلدية المهندس موسى حديد، وأعضاء في المجلس البلدي، وغالبية العاملين في البلدية.

وتخلل الحفل، الذي انتظم برعاية "الوطنية موبايل" كلمات، وفقرات سحب على الجوائز، وتكريم لرئيس البلدية ومديرها العام أحمد أبو لبن، وأعضاء نقابة العاملين السابقة.

 
وقال حديد في كلمته: في البداية ونحن نهنئ عمالنا وموظفينا في بلدية رام الله، نستذكر كل من فقدانه خلال العام الما ضي من عمال وموظفين، وكان آخرهم المرحوم عصام الرفيدي .. هذا أكبر تجمع للموظفين مع المجلس البلدي، ونحن سعداء للمشاركة في هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا، مؤكدين أنكم الأيدي التي تصنع الفرق الفرق لبلدية رام الله، مستذكراً الفترة الحرجة التي مرت فيها المدينة بالعاصفة الثلجية، والجهود الكبيرة لأعضاء غرفة طوارئ بلدية رام الله، والتي كانت مزيجاً متنوعاً ما بين موظفين وعاملين من كل الأقسام والدوائر.
 
ووجه حديد الشكر لنقابة العاملين في بلدية رام الله السابقة، للجهود التي قدموها، متمنياً للنقابة المنتخبة حديثاً التوفيق في المسؤوليات الكبيرة، مشيراً إلى أنه تم التوافق مع النقابة الجديدة أن يتم الانتهاء من ملف التقاعد العالق على مدار سنوات في بلدية رام الله .. وقال: لجنة الحوار في المجلس البلدي والنقابة سيواصلون اجتماعاتهم لإيجاد حل لهذا الملف، حيث ستكون هناك دراسة لكل الاحتمالات المفتوحة.
 
ولفت حديد إلى أن كل عامل أو موظف في البلدية مسؤول عن كل ما يخص البلدية بغض النظر عن موقعه الوظيفي، وهذا جزء من حالة الانتماء التي نفتخر فيها ببلدية رام الله، ولكن لكبر حجم المسؤوليات والمدينة، يا حبذا لو الجميع يتعامل مع وظيفته على أنها غير محصورة في مهامه الوظيفية .. أنتم أعين البلدية في الشارع، ولا تتوقعون أن كل مدير دائرة أو رئيس قسم يعلم كل ما يجري في البلد .. أنتم العين الساهرة على راحة المواطنين، ويجب أن تدفعوا باتجاه أن نكون النموذج بما نقدمه للمواطنين.
 
وأضاف" نحن مقبلون على تنظيم يوم النظافة الوطني في مدينة رام الله، في السابع من أيار الجاري، على أمل أن نشكل نموذجاً في بلدية رام الله لتعميم هذا اليوم باتجاه أن يتحول إلى يوماً وطنياً، موجهاً الدعوة لكل الموظفين للبلدية بالمشاركة في هذا اليوم لإسناد "أشرف العاملين في البلدية، وأعني العاملين والمستخدمين لتنظيف المدينة".
 
ووجه ماجد الكيلاني، أمين سر نقابة العاملين في بلدية رام الله، التحية للعمال والموظفين في البلدية بمناسبة يوم العمال العالمي، كما وجه التحية لرئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي والمدير العام، موجهاً الشكر لـ"الوطنية موبايل" على دعمها لهذا الحفل، وهي الشركة التي قال ممثلها إنها تسعى لشراكة مستدامة مع البلدية من خلال دعم فعالياتها المختلفة.
 
وشدد الكيلاني على أن النقابة ستعمل على الدوام لتوطيد العلاقة بين جموع العاملين في البلدية كأسرة واحدة ما بين الموظفين والعاملين أنفسهم وما بينهم وبين أعضاء المجلس البلدي، داعياً إلى الالتزام بساعات العمل والقيام بالأعمال المطلوبة منهم على أكمل وجه للموازنة ما بين الحقوق والواجبات.

وقال الكيلاني: سنعمل ونضرب بكل حزم وقوة مع حق كل عامل في الأمان الوظيفي، بما في ذلك الزيادات السنوية حسب الأقدمية، وحق العاملين في تطبيق نظام التقاعد، مشيراً إلى أن رئيس البلدية وعد بإيجاد حل لملف التقاعد قبل نهاية العام الجاري، وزيادة وتطوير الفعاليات والأنشطة، والزيادة العلمية، وزيادة الهدايا الرمزية المقدمة، وغيرها من الأمور.
 
وشهد الحفل علاوة على التكريم، سحب على أرقام الموظفين، وتوزيع جوائز مقدمة من "الوطنية موبايل" و"سبيتاني"، وبدعم من صندوق المجلس البلدي.
العودة للاعلى