بلدية رام الله تضيء شجرة الميلاد المجيد | بلدية رام الله
بلدية رام الله تضيء شجرة الميلاد المجيد

 بمشاركة الآلاف من المواطنين
بلدية رام الله تضيء شجرة الميلاد المجيد


أضاءت بلدية رام الله، شجرة عيد الميلاد المجيد في ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط المدينة، وسط حضور الآلاف من أهالي المدينة وزوارها، وانطلقت مسيرة من أمام مقر البلدية، وصولا إلى ميدان الشهيد ياسر عرفات، حيث أقيم مهرجان احتفالي هناك شارك فيه رجال دين مسيحيين ومسلمين وممثلون عن العديد من المؤسسات ومواطنون من مختلف الاعمار والقطاعات.


وبدأ الحفل راعي كنيسة مار أندراوس القسيس فادي دياب بقراءة من الإنجيل المقدس.


من جهته، هنأ زياد أبو عمرو مستشار الرئيس أبناء شعبنا والمسيحيين خاصة، بحلول أعياد الميلاد المجيدة، معبرا عن سعادته بمشاركة أهالي رام الله حفل إضاءة شجرة الميلاد، الذي يدل على مدى التآخي والمحبة في هذه المدينة.
وأعرب راعي كنيسة الروم الأرثوذكس برام الله الأرشمندريت إلياس عواد بكلمة ممثلاً عن مجلس كنائس رام الله، عن أمله بأن يكون العام القادم عام سلام ومحبة، وأضاف، ونحن نحتفل بالأعياد المجيدة نأمل أن يعيش شعبنا بحرية وأمن وسلام، مطالبا العالم بالوقوف مع شعبنا ليستعيد حقه بالحرية، والعيش بكرامة واستقرار على تراب وطنه، وشكر عواد بلدية رام الله على انارة شجرة الميلاد وبث الفرح في قلوب الناس.


ونقلت محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام تهاني الرئيس محمود عباس لأبناء شعبنا وأهالي المدينة معربة عن أملها بإضاءة الشجرة العام المقبل في كنيسة القيامة بالقدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة، وأكدت على أن رام الله هي مدينة المحبة والفرح وشكرت بلدية رام الله على هذه الفعالية التي تجمع أبناء المدينة كافة.


وأضافت العيد لكل الفلسطينيين، وهذه أعياد وطنية نتشارك بها جميعًا ولعيد الميلاد رونق خاص، فيه الألم والأمل ونحن مسلمين ومسيحيين موحدين نحتفل بعيد الميلاد المجيد، في فلسطين موطن البشارة ومهد السيد المسيح رسول المحبة والسلام.
من جانبه، أكد رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد أننا نلتقي هذا العام كما في كل عام لنضيء شجرة الميلاد المجيد ونعلن بدء الاحتفالات بعيد ميلاد المسيح عليه السلام، ملك السلام في أرض السلام ... فلسطين. مشيراً، إلى أنه اخترنا في العام الماضي أن نعلن كلمتنا وألا نضيء شجرة الميلاد في المدينة كي نلفت نظر العالم في قضية احتجاز جثامين الشهداء الذي وقف أهاليهم هنا مكان وقوفكم يطالبون باسترداد جثامينهم، كان موقفا منحازا مع جزء أصيل من شعبنا كي نوجه معا صرخة بمناسبة الميلاد للعالم الذي تتزين مدنه بأنوار الميلاد بينما تطغى على أرض ميلاده وشعبه ظلام الاحتلال وظلمه.


وتابع، ان اهتمام بلدية رام الله بالاحتفال بأعياد المدينة الدينية يأتي من قناعتها بأنها عملية أساسية في بناء نسيج وطني موحد وتآلف مجتمعي وديني نفتخر أبدا بأنه جزء من ثقافتنا الفلسطينية الرائدة التنويرية التعددية المنفتحة على قبول الآخر ، هي ثقافة ديمقراطية حرة تعلي ثقافة المواطنة على أي مفهوم آخر، لذلك تفتخر مدينة رام الله دائما بأنها قبلة كل من يختارها كمكان للعيش والعمل والحياة لأنها مدينة خاصة ولأن كل منكم يساهم في بنائها وتطورها كي تكون نموذجا لكافة المدن الفلسطينية والعربية على حد سواء.


وقدمت الفنانة رنا خوري وفرقتها الموسيقية من فلسطين 48 عرضاً فنياً للأغاني وتراتيل الميلاد المجيد، ومن ثم أضاءت البلدية مع جميع الحضور شجرة الميلاد المجيد.


يذكر أن هذا العام، قامت بلدية رام الله بتكثيف الزينة فش شوارع المدينة، كما قامت بتنظيم سوق الميلاد المجيد في قصر رام الله الثقافي والذي حضره المئات من المواطنين على مدار 3 أيام. هذا وستشهد المدينة فعاليات أخرى منها قافلة الميلاد التي ستجوب شوارع المدينة، في الثاني والعشرين من الشهر الجاري، لإتاحة الفرصة أمام للمواطنين المشاركة في الفرحة.

العودة للاعلى