"مقاطع الرجرجة" في شوارع رام الله .. آمنة وتقلل نسبة حوادث السير | بلدية رام الله
"مقاطع الرجرجة" في شوارع رام الله .. آمنة وتقلل نسبة حوادث السير


انتشرت في عدد من شوارع مدينة رام الله، ما يعرف باسم "مقاطع الرجرجة العرضية"، ما أثار حالة من الجدل لدى عدد من المواطنين، عبر عنها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والبعض الآخر في شكاوى رسمية للبلدية، علماً بأنها آمنة ولا تسبب أية أضرار للسيارات، كما أنها تساهم بشكل أو بآخر في تخفيف حوادث السير.
 
وهذه المقاطع تعرف دولياً باسم (Transverse Rumbling Strips)، وهي بالأساس وسيلة إضافية لتنبيه السائق لوجود تغييرات في عناصر الطريق (منحى خطر، أو تقاطع خطر، أو السرعة القانونية)، وبالتالي مهمتها تقوم على ترجمة الإشارات المرورية التحذيرية بطريقة حسيّة تنقلها المركبة، أكثر منها بصرية، وبالتالي تختلف كلياً عن "المطبات"، فلكل من "مقاطع الرجرجة الأرضية" أو "المطبات" اشتراطات لوضعها.
 
وشدد المهندس أنس حسن، مشرف وحدة الطرق والمواصلات في قسم الدراسات والمشاريع ببلدية رام الله: قبل اعتماد بلدية رام الله هذه المقاطع تأكدنا أن المواصفات المعتمدة فنياً على المستوى الدولي تنطبق عليها، وبالتالي ليس صحيحاً أن لها أية انعكاسات سلبية على المركبات، سواء على ما يسمى بـ"الهيئة الأمامية" أو غيرها، حال تخفيف السرعة .. هي آمنة تماماً، بل إن بلديات أخرى، وحتى مؤسسات دولية تعمل في مجال تمويل أو تنفيذ البنية التحتية في فلسطين قررت اعتمادها في مشاريعها على مستوى الوطن، بعدما تأكدت من إيجابياتها، بعد تجربتها في رام الله، لافتاً إلى أن حالة الجدل التي أثارتها "مقاطع الرجرجة الأرضية" أمر إيجابي يؤكد أهمية المشروع، عبر إحداثه تأثيراً مباشراً على عموم السائقين.
 
وختم بالتأكيد مجدداً: هذه المقاطع آمنة على المركبات إذا ما التزم سائقوها بتخفيف السرعة، وهي وفق المواصفات الفنية الدولية، وتساهم في تقليل نسبة حوادث السير خاصة أنها تزيد من نسبة الانتباه لدى السائقين، وبشكل خاص عند التقاطعات والمنعطفات الخطيرة.
 
من جانبه أشاد النقيب ماجد فلنة، نائب مدير فرع إدارة مرور شرطة محافظة رام الله والبيرة، باعتماد بلدية رام الله لـ"مقاطع الرجرجة العرضية"، وقال: هذا النظام مستخدم في العديد من دول العالم المتقدمة، وهي علاوة على دورها في تخفيف سرعة المركبات، فإنها تكتسب منظراً حضارياً، كما انها تزيد من انتباه السائق إلى التقاطعات والمنعطفات الخطرة، وكل ذلك من شأنه أن يسهم في تخفيف حوادث المرور في المدينة، خاصة في المسالك المفتوحة فيها، وفي أوقات الذروة والازدحام المروري.. هي خطوة جيدة، وكل من يلتزم بتخفيف السرعة عند تلك المقاطع لن تصاب مركبته بأي أذى.

    

العودة للاعلى