بلدية رام الله تنظم مارثون مشي الأطفال "عمال النظافة.. شكراً"

 بمشاركة أكثر من 2000 طفل
بلدية رام الله تنظم مارثون مشي الأطفال "عمال النظافة.. شكراً"

نظمت بلدية رام الله ماراثون مشي الاطفال في مدينة رام الله " سوا بنقدر" للسنة السابعة على التوالي، تحت شعار " عمال النظافة.. شكرا "، بمشاركة أكثر من 2000 طفل. وتأتي نسخة العام 2018 في ثوب جديد، حيث تتشارك دائرة الشؤون الثقافية والمجتمعية ودائرة الصحة والبيئة في بلدية رام الله، في تنظيم ماراثون مشي الأطفال " سوا بنقدر" من أجل تكريس مفاهيم قيمية أساسية في مدينة رام الله تتعلق باحترام عامل النظافة من خلال الحفاظ على مدينتنا رام الله نظيفة خالية من الأوساخ.

وانطلق ماراثون مشي الأطفال للعام الحالي على شكل حملة يتبناها ويروج لها اطفال المدينة، من أجل رفع الوعي حول موضوعة النظافة ودور الجميع كبارا وصغارا فيها ومن أجل تقدير المهنة التي يمارسها عمال النظافة التي تساهم في خلق بيئة صحية ونظيفة وآمنة للجميع، ومن أجل صقل صورتهم في ذهن الأطفال.

من جهتها، أشارت مديرة دائرة الشؤون الثقافية والمجتمعية سالي أبو بكر، أن مارثون مشي الأطفال هو مشروع هام لأنه يفتح وعي الاطفال في سن صغير على قدرتهم في إحداث تغيير وحشد مناصرة مجتمعية لمشاريع عامة في مدينة رام الله، وهذا هو أساس في تربية حس المواطنة لديم وروح العمل الجماعي.

كما شكرت أبو بكر كلا من فريق بلدية رام الله ولجنة المارثون وشرطة رام الله والبيره والهلال الاحمر الفلسطيني والمتطوعين من طلبة جامعة بيرزيت ومدارس المدينة وشركة المشروبات الوطنية وكل فرد تطوع من أجل العمل الجماعي.

هذا وانطلق الماراثون من 3 نقاط، وهي: قصر الحمراء ومدرسة الكلية الاهلية والمدرسة الانجيلية الأسقفية العربية، لتلتقي جميعها الى ميدان نيلسون مانديلا في الطيرة، ويستهدف الماراثون طلبة مدارس مدينة رام الله من الصف الاول وحتى السادس الاساسي والذين يشاركون فيه من خلال مسارات مختلفة تتلاءم مع أعمارهم.

وفي ختام الفعالية قدم مسرح عناد عرضاً فنياً توعوياً حول موضوع النظافة.