بلدية رام الله تفتتح منتدى الخبرات

 الأول من نوعه لاستثمار خبرات المتقاعدين
بلدية رام الله تفتتح منتدى الخبرات

افتتحت بلدية رام الله اليوم منتدى الخبرات الأول من نوعه في فلسطين والمنطقة العربية، وقال رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد " ان فكرة هذا المنتدى تبلورت ضمن رؤية بلدية رام الله التنموية وكجزء اساسي من سياسة البلدية في بناء علاقة صحية شفافة وأكثر عمقا مع مجتمعها بكافة فئاته، وفي هذا الإطار جاء المنتدى لتفعيل واستثمار طاقات المتقاعدين من ذوي وذوات الخبرات العلمية والعملية، وممن لديهم الرغبة والقدرة على التطوع لنقل خبراتهم لأجيال المستقبل، وذلك للحفاظ على حياة نشطة وفاعلة لهذه الفئة المهمة وديمومة احساسهم بالانتماء للأنشطة الثقافية والاجتماعية والتنموية والتطوعية في المدينة".

وشارك في حفل الافتتاح الذي نظم مساء اليوم في رام الله البلدة القديمة العديد من الشخصيات الرسمية واللجنة الاستشارية للمنتدى والفعاليات والمؤسسات في مدينة رام الله ، وخلال الحفل قالت محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام " ان بلدية رام الله بهذا المشروع النوعي تخاطب فئة هامة وستساهم من خلال هذا المنتدى باستمرار انخراط المتقاعدين من الرجال والنساء ذوي الخبرات والكفاءات العلمية والعملية والثقافية، واستثمار طاقاتهم في التغيير المجتمعي الفلسطيني المستدام، من خلال إيجاد حاضنة للتبادل المعرفي والخبرات بين أعضاء المنتدى ومع الفئات المجتمعية المختلفة وخاصة الفتية منها".

بدوره أشاد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم بهذه الخطوة التي تبني وتراكم على إنجازات بلدية رام الله في تطوير وبناء مجتمع يحترم الجميع ويقدر طاقاتهم ويعمل على التشبيك بينهم وبين المبادرات الشبابية، مؤسسات المجتمع المدني، وغيرهم ممن تتقاطع طبيعة عملهم مع رسالة واهداف المنتدى.

اما وزير الحكم المحلي د. حسين الاعرج أكد ان هذا المنتدى هو مشروع نوعي ومميز، وسيعمل على تشجيع العمل التطوعي للمتقاعدين لتقديم مشورة وخدمات ملائمة للمؤسسات والأفراد، وتسليط الضوء على قضايا مجتمعية ذات أولوية من أجل بلورة حلول مناسبة" مضيفا ان بلدية رام الله تقفز خطوات هامة ومميزة في كثير من المشاريع المتنوعة والتي تخدم جميع فئات المواطنين".

من جانبه قال ساجي خليل عضو اللجنة الاستشارية لمنتدى الخبرات " ان بلدية رام الله بهذا المنتدى بعثت بالعديد من ذوي الخبرات والمتقاعدين الامل بانه العطاء سيتواصل وخبراتهم سيستفيد منها الجيل الصاعد، داعيا جميع المهتمين الى الانتساب للمنتدى وتقديم خبرته في المجالات كافة، مشيرا الى ان منتدى الخبرات هو أحد مراكز بلدية رام الله المجتمعية، وهو مركز مجتمعي معرفي مميز.

هذا ويقع المبنى الذي يحتضن منتدى الخبرات في البلدة القديمة – مدينة رام الله، على أرض مساحتها حوالي 1350 متراً مربعاً، ويضم مبنى بمساحة 450 متراً مربعاً مكوناً من طابقين مجهزين، تحيطه مساحات خضراء وأشجار ومواقف سيارات. تم تأهيل المبنى ليلائم الوظائف والانشطة التي خصص لها وليلائم أيضا الأشخاص من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة.

وقالت مديرة المنتدى د. فلتسيا اديب "سيقدم المنتدى برامج تركز على نقل الخبرات، وبرامج تطوعية، وبرامج معرفية وتطوير قدرات، وبرامج مجتمعية، وبرامج ترفيهية. ويضم المنتدى أماكن مخصصة للكتب والمجلات الدورية والصحف، وكذلك أجهزة حاسوب متصلة بشبكة الانترنت، كما يضم أماكن جلوس مريحة للقراءة والمطالعة والبحث، وكذلك مساحات مخصصة للنقاش والحوار وقاعات تدريب مجهزة بالأدوات اللازمة ومكاتب لعمل بعض المتقاعدين والمستهدفين، وحديقة ومساحات خضراء: توفر جلسات هادئة خارجية تساهم في بناء مساحة مجتمعية تفاعلية لبعض الأنشطة وخدمات: وتشمل إدارة المركز، الكافيتريا ومرافق صحية مهيأة لذوي الإعاقة. ويستهدف المنتدى المتقاعدين ذوي وذوات الخبرة، ممن لديهم الرغبة في التطوع ونقل خبراتهم/ ن للأجيال الصاعد، والشباب بالذات الخريجون /ات الجدد من الجامعات الفلسطينية وتحديدا في مدينة رام الله ومحيطها.