أبرز قرارات المجلس البلدي في جلسته 23/2019 | بلدية رام الله
أبرز قرارات المجلس البلدي في جلسته 23/2019

تسمية شارع باسم المناضل وليم نصار

اعتمد المجلس البلدي وبصفته اللجنة الملحية للتنظيم والابنية معاملات لجنة التنظيم وعددها 3معاملات ترخيص، وخلال جلسته رقم23/2019 والتي عقدت برئاسة المهندس موسى حديد رئيس بلدية رام الله ومشاركة نائب رئيس البلدية حسن أبو شلبك والأعضاء : نهلة قورة، سماح نصار، رولا عز، ريمون بوشه، وسام عازر، ماهر ناطور، احمد عباس، ،كمال شمشوم، عمر عساف، جمال عوايصة، حسين الناطور، سمعان زيادة، ممدوح الفروخ، ومدير عام بلدية رام الله أحمد أبو لبن، وقرر المجلس البلدي الطلب من الادارة اعادة تقديم تصور متكامل حول اللجان الاستشارية وفقا للملاحظات التي عرضها اعضاء المجلس البلدي، وتقديمه للمجلس البلدي في جلسة لاحقة.
وفي إطار آخر عرضت عضو المجلس البلدي سماح نصار رئيس لجنة نظم المعلومات الجغرافية وتكنولوجيا المعلومات محضر اللجنة على المجلس البلدي والذي تضمن تقرير المشاركة في اجتماع لجنة مشروع esco في بريطانيا والمشاركة في اجتماع مؤتمر منظمة المدن المتحدة في عمان، وتطبيق الفعاليات الثقافية.

الى ذلك عرض عضو المجلس البلدي ماهر الناطور رئيس لجنة التخمين تقرير اللجنة على المجلس البلدي الذي اتخذ عدة قرارات بهذا الخصوص.
هذا وتم عرض التقرير المالي لاستضافة اجتماع الجمعية الإقليمية والمحلية الاورومتوسطية والتي بلدية رام الله عضوة فيها والتقرير المالي لمهرجان المدينة " وين ع رام الله"
الى جانب ذلك تم عرض تقرير لجنة الاتلاف لوحدات الانارة القديمة الموجودة في مستودعات البلدية بعد بدء مشروع استبدال وحدات الانارة القديمة والتي بلغ عددها 4000 وحدة واستبدالها لوحدات ليد موفرة للطاقة.
من جهة اخرى قرر المجلس البلدي تسمية شارع بإسم “وليم نصار" تقديراً لنضاله ولدوره الوطني حيث كان المناضل نصار ابن مدينة رام الله من طلائع الحركة الوطنية الاسيرة والمناضلين الذين وهبوا حياتهم للدفاع عن القضية الفلسطينية وعدالتها، واعتقل الراحل نصار لمدة 12 عاما، وأفرج عنه في مطار لارنكا القبرصي يوم 22-2-1980 في عملية تبادل بين منظمة التحرير وحكومة الاحتلال الإسرائيلي. وانتقل للعمل في مكتب الرئيس الشهيد ياسر عرفات في بيروت قبل الاجتياح الاسرائيلي وكان مسؤول مكتبه الامني.وعمل في مكتب الرئيس في تونس وتولى ادارة المقر الرئيسي للقيادة في تونس وعاد الى الاردن ليعمل في مكتب الرئيس في عمان حتى العودة الى ارض الوطن في العام 1999.

العودة للاعلى