8/9/2017 12:00:00 AM
قرارات مجلس بلدي رام الله رقم 27 للعام 2017

 أبرز قرارات مجلس بلدية رام الله في جلسته الأسبوعية
الاستمرار في ازالة التعديات عن الارصفة والشوارع
اطلاق التحضيرات لمؤتمر ابناء رام الله الستين

احالة عطاء توريد حواسيب لوحية و عطاء تأهيل خطوط صرف صحي في البلدة القديمة


اعتمد مجلس بلدي رام الله في جلسته الأسبوعية رقم 27/ 2017 برئاسة المهندس حسن أبو شلبك رئيس بلدية رام الله بالإنابة، وبحضور الأعضاء: جمال عوايصة، حسين الناطور، رولا عز، ريمون بوشه، سماح نصار، عمر عساف، كمال شمشوم، ماهر الناطور، ممدوح الفروخ، احمد عباس، نهلة القورة، وسام عازر، ومدير عام البلدية أحمد أبو لبن، وبصفته اللجنة المحلية للابنية والتنظيم 16 معاملة، منها معاملتان افراز شقق، ومعاملة افراز أرض، و11مخطط ترخيص.


وقرر المجلس البلدي بخصوص حملة ازالة البسطات والتعديات، التأكيد على أهمية الاستمرار في ازالة التعديات عن الارصفة والشوارع من البسطات واصحاب المحال التجارية لتشمل كافة شوارع المدينة، والتوجه لتشكيل لجنة بالتعاون مع الشرطة لمتابعة حالات الازعاج التي تصدر من عدد من المطاعم والمقاهي في المدينة.


في اطار اخر تمت مناقشة التحضيرات للمؤتمر الستين لابناء رام الله في الولايات المتحدة، والذي من المقرر عقده في مدينة رام الله في تموز 2018 ، بمشاركة واسعة من ابناء المدينة في امريكا.


كما أطلع المجلس البلدي على استقبال البلدية وفد من أبناء رام الله المغتربين الذين يقطنون في ولايات مختلفة في امريكا، حيث يعتبر "مشروع الأمل" مشروع سنوي يشرف عليه أبناء رام الله في المهجر من خلال الاتحاد الأمريكي لرام الله، برنامج الامل التابع لاتحاد ابناء رام الله في الولايات المتحدة وبالشراكه مع بلدية رام الله واتحاد ابناء رام لله في فلسطين وسرية رام ا لله الاولى.


إلى ذلك قرر المجلس البلدي وبعد الاطلاع على تقرير مشروع انتاج الطاقة الكهربائية من النفايات، اعتماد التفاهم مع حول تحويل النفايات لانتاج الطاقة الكهربائية مع الشركة الامريكية GSD Innovations، وذلك لدراسة الجدوى الاقتصادية والبيئية من المشروع، الذي يعتمد بشكل اساسي على عملية حرق النفايات وانتاج الكهرباء من خلال الية فصل النفايات في الموقع وفق المعايير المحددة.


في إطار مختلف، قرر المجلس البلدي الاعلان عن المقاعد المخصصة لبلدية رام الله في كلية مجتمع المرأة (الطيرة)، وكلية العلوم التربوية (دار المعلمين)، وذلك بعد تكليف لجنة من أعضاء المجلس البلدي لدراسة طلبات الالتحاق للمقاعد المخصصة لبلدية رام الله حيث كانت البلدية أعلنت عن تخصيص عشرين مقعدا دراسيا لبلدية رام الله بواقع: عشرة مقاعد في كلية مجتمع المرأة (الطيرة)، وعشرة مقاعد في كلية العلوم التربوية (دار المعلمين).


هذا وعرضت رئيسة لجنة العطاءات نهلة قوره تقرير لجنة العطاءات حول عطاء توريد حواسيب لوحية مشترك مع بلديتي البيرة وبيتونيا، ويندرج ذلك وفق مشروع تديره وزارة التربية والتعليم العالي لرقمنة المناهج لصفي خامس وسادس ويهدف الى تحسين نوعية التعليم من خلال تنمية قدرات المعلمين والقيادة المدرسية والطلبة في توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم، ومساهمة البلدية في المشاركة باللجنة الفنية وفي توفير حواسيب لوحية للطلبة من ضريبة المعارف. وقد تم الاتفاق مع الوزارة على تزويد الواح ذكية لطلبة الصفوف الخامس والسادس الاساسي في مدرستي زياد ابو عين وعين منجد كمرحلة اولى، والتقييم المشترك للتجربة قبل تعميمها على بقية المدارس في المدى المنظور.


كما عرضت القورة عطاء توريد شاحنات شاصي، وعطاء تأهيل خطوط صرف صحي في البلدة القديمة الممول من بلدية ابينيه الفرنسية ومصلحة المياه الفرنسية وبلدية رام لله، ويأتي استكمالاً للعلاقة بين البلدين التي تقوم على أساس تبادل الخبرات والتعاون بين الطرفين لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين. وعرضت تقرير ماكنات بيع المشروبات Vending Machines، على المجلس البلدي الذي قرر احالة العطاءات على الشركات التي حصلت على أعلى المواصفات استناداً للتحليل الفني والمالي.