بلدية رام الله نظمت جلسة لفتح مظاريف ثلاثة عطاءات لطرق المدينة | بلدية رام الله
بلدية رام الله نظمت جلسة لفتح مظاريف ثلاثة عطاءات لطرق المدينة


نظمت بلدية رام الله، أمس (الأربعاء)، وفي مقر البلدية، جلسة لفتح مظاريف ثلاثة عطاءات تتعلق بتنفيذ طرق وشوارع داخلية في المدينة، بما يشتمل على تأهيل البنية التحتية، وخاصة خطوط الصرف الصحي وتصريف المياه، بحضور لجنة العطاءات في مجلس بلدي رام الله، وبحضور مندوب عن مديرية الحكم المحلي، والمقاولين الذين تقدموا للعطاءات المذكورة، بالإضافة إلى ممثل عن بلدية تولوز الفرنسية، التي تساهم بتمويل جزء من البنية التحتية المتعلقة بالصرف الصحي ومياه الأمطار في مشروع البلدة القديمة.
 
ووفق عدي الهندي، مدير دائرة المشاريع في بلدية رام الله، فإنه تم فتح مظاريف ثلاثة عطاءات، أولها عطاء تنفيذ أشغال طرق داخلية متفرقة من المدينة رقم (ب ر م 11/2014)، ويشتمل تأهيل عدد من الشوارع الداخلية في المدينة، بما فيها مقطع من شارع القاهرة في منطقة الجدول، والذي يخدم العديد من التجمعات السكانية والمباني، علماً بأن مدة تنفيذ العطاء 120 يوماً.
 
أما العطاء الثاني فهو عطاء تنفيذ أشغال شارع يافا رقم (ب ر م 12/2014)، ويشتمل على تنفيذ المرحلة الثانية من اعمال شارع يافا الواصل ما بين رام الله وبيتونيا، وبالتحديد في المنطقة ما بين المفترق القريب من "سوبر ماركت السنابل"، وحتى حدود البلدية عند محطة محروقات (كازية) عطاري وعليان، بما يتضمن العمل على تأهيل البنية التحتية في تلك المنطقة، وخاصة خطوط الصرف الصحي، بالإضافة إلى الحفرية الموحدة لخطوط الفايبر( الاتصالات والانترنت) ، ما من شأنه رفع مستوى وتحسين الطريق الذي يخدم سكان تلك المنطقة، وعموم المنطقة الصناعية، وتجمعات سكانية داخل وخارج رام الله، علماً بأن مدة تنفيذ العطاء 75 يوماً.
 
وضمن الخطة الاستراتيجية لبلدية رام الله، والرامية إلى إعادة إحياء البلدة القديمة، اشتملت الجلسة على فتح عطاء تنفيذ أشغال طرق في البلدة القديمة (ب ر م 13/2014)، ويشمل تأهيل عدد من الشوارع في البلدة القديمة لمدينة رام الله، مثل شارع البلدية القديم المعروف باسم "شارع الحسبة"، وجزء من شارع السهل، وشوارع أخرى، بما يتضمن العمل على تأهيل البنية التحتية، لاسيما خطوط الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار، بالإضافة إلى الحفرية الموحدة لخطوط الفايبر، علماً بأنه من المقرر استخدام حجر البلاط الاسمنتي المتداخل لتبليط عدد من شوارع البلدة القديمة، انسجاماً مع توجهات البلدية لإحياء تلك المنطقة، وتحويها لمنطقة جذب سياحية، مع العلم بأن مدة تنفيذ العطاء 60 يوماً، وفق ما أكد الهندي.
 
 

    

العودة للاعلى