البطريرك فؤاد طوال في ضيافة بلدية رام الله | بلدية رام الله
البطريرك فؤاد طوال في ضيافة بلدية رام الله


 حل البطريرك فؤاد طوال، بطريرك كنيسة اللاتين في القدس وسائر الأراضي المقدسة، والوفد المرافق له، صباح اليوم (الاثنين)، ضيفاً على بلدية رام الله، حيث كان في استقباله رئيس البلدية المهندس موسى حديد وأعضاء المجلس البلدي: سامح عبد المجيد، ونجمة غانم، وجانيت ميخائيل، وكمال دعيبس، وعمر عساف، ورمزي أبو العظام، وعلاء ابو عين، وسامي الحصري، وحربي الفروخ، والمدير العام للبلدية احمد ابو لبن، وعدد من مدراء الدوائر.

 وأشار المهندس موسى حديد، رئيس بلدية رام الله، في تصريحات للإعلامين قبيل وصول البطريرك فؤاد طوال إلى مبنى البلدية: تأتي هذه الزيارة في إطار حرص غبطة البطريرك على تفقد رعاياه في المدن الفلسطينية المختلفة .. زيارته لمدينة رام الله هي الأولى منذ توليه منصبه، وزيارته إلى بلدية رام الله تأتي في هذا السياق، وللبحث في مواضيع مشتركة بين البلدية والبطريركية.

 وأضاف حديد، بعد أن استقبل وأعضاء في المجلس البلدي طوال والوفد المرافق له، ورحب فيه ببلدية رام الله: مدينة رام الله، وكما تعلمون، فتحت ذراعيها لجميع من أتى إليها عبر التاريخ، وحافظت على نسيج يكاد يكون فريداً من نوعه على صعيد الضفة الغربية.. هذا النسيج، وبالإضافة إلى كونه نسيجاً اجتماعياً، هو نسيج ديني يعيش في تناغم وانسجام ووفاق دائم ما بين اتباع الديانات المختلفة، حيث تمثل مدينة رام الله في هذا المجال نموذجاً رائعاً ومميزاً، ما يشكل رافعة تدعمها بلدية رام الله، لاستمرار أبناء الشعب الفلسطيني في نضالهم لنصرة قضيتهم العادلة، معرباً عن أمله في أن تعود هذه الزيارة بالفائدة على الرعية الصغرى في مدينة رام الله، والرعية الكبرى في الوطن، ومدينة رام الله بشكل عام، مشدداً على اهمية استمرار التعاون والتواصل بين الجانبين في سبيل خدمة الوطن والمواطن.

 بدوره عبر البطريرك فؤاد طوال عن سعادته بزيارة البلدية التي تأتي في إطار التعاون ما بين المؤسسات المدنية وما بين الكنيسة والبطريركية .. وقال: أنتم ونحن في عملنا الاجتماعي، وعلمنا الإنساني يجب أن نتعاون، وبالفعل لا حدود للتعاون بيننا في خدمة الإنسان في الأرض المقدسة، الذي يستحق كل تضحية وكل عطاء.

 وأضاف: نفتخر بأعمال على مستوى البطريركية اللاتينية أو البطريركية الكاثوليكية ككل في عدة مجالات، من بينها مجال التعليم، حيث لدينا 118 مدرسة فيها 75 ألف طالب .. في بعض المدارس كما في رام الله عدد الطلاب المسلمين أكثر من المسيحيين، وهؤلاء طلابنا وأولادنا، ولا تفرقة، لأن خدمتنا ومحبتنا للإنسان يجب ألا تعرف الحدود، كما أن الكنيسة الكاثوليكية في الأرض المقدسة بما فيها الأردن، تخدم احدى عشرة مستشفى، بينها أربع مستشفيات كاثوليكية في رام الله.. نحن نستقبل كل من يأتينا بفرح، وهذه رسالتنا إلى الله وإلى التاريخ.

 وجرى نقاش ما بين الجانبين، اشتمل على عدة محاور، فيما أكد البطريرك طوال على أن رام الله كسائر الأراضي المقدسة، هي الشغل الشاغل له في حله وترحاله، وأنها هاجسه الأكبر حيثما حلّ، قبل أن يقوم رئيس البلدية المهندس موسى حديد بتكريم البطريرك فؤاد طوال، بطريرك كنيسة اللاتين في القدس وسائر الأراضي المقدسة، حيث قدم له شعار البلدية مطرزاً، وكتاباً حول معمار مدينة رام الله صادر عن مركز "رواق"، قبل أن يقوم طوال بالكتابة في سجل التشريفات لكبار زوار البلدية.

العودة للاعلى