بلديه رام الله وسباعنه يطلقان مشروعا فنيا دعما للأسرى

بلديه رام الله وسباعنه يطلقان مشروعا فنيا دعما للأسرى

 أطلقت بلدية رام الله وضمن حملتها الخاصة بمساندة الاسرى في اضرابهم عن الطعام، مشروعا فنيا بعنوان" اضراب الحرية".


وأوضحت بلدية رام الله ان هذا المشروع هو احد الخطوات التي تنظمها البلدية ضمن حملتها لمساندة الاسرى في اضرابهم عن الطعام، والتي تهدف من خلال برنامج شامل مساندة الاسرى، ويضم : عروض افلام سينمائية ووثائقية حول الاسرى، عروض فنية، تنظيم معارض في المرافق والشوارع، توفير الخدمات اللوجستية، تخصيص اللوحات الاعلانية، الاضراب عن الطعام في مبنى ومرافق البلدية، تنظيم مسيرة والتوجه لخيمة الاعتصام اطلاق المناطيد، تركيب مجسمات حول الحركة الاسيرة، نشاطات مجلس بلدي الاطفال للمدارس، توجيه رسائل للمدن التوأمة والاعضاء في الشبكات العالمية، الرسوم على الجدران .


وفي هذا العمل الفني قامت بلدية رام الله بطباعة العمل الفني وتركيبه بالتعاون مع ملتقى نبض الشبابي على الاعمدة في مركز المدينة ومحيطه.


من جانبه، قال الفنان محمد سباعنه ان هذا المشروع يأتي ضمن مجموعه انشطه يقوم بها دعما للأسرى واضرابهم ودعما لتحقيق مطالبهم ، و يحتوي هذا العمل التركيبي الذي يغير من شكل اشارات المرور دلاله على أهميه تنبيه الشارع لما يحصل في سجون الاحتلال ومما يعكس وظيفه الاشارات المرورية التي تحذر من خطر قادم او تنبه السائقين او توجههم، حيث تم تغيير دور هذه الأداة لتكون منبها عن خطورة الوضع داخل سجون الاحتلال، و تنبيه الشارع الى ما يحصل خلف القضبان، وعلى اهميه دعمهم وإسنادهم ، و قد فرحت لتبني بلديه رام الله هذا المشروع الفني مؤكدا على دور هذه المؤسسة الريادي لدعم الفن والفنانين و طريقة تعاطيها المرنة والمفتوحة مع جميع الافكار.