بلدية رام الله تناقش قضايا مشتركة مع اتحاد المطورين الفلسطينيين | بلدية رام الله
بلدية رام الله تناقش قضايا مشتركة مع اتحاد المطورين الفلسطينيين

 

ناقشت بلدية رام الله  عددا من القضايا الهامة مع اتحاد المطورين الفلسطينيين في القطاع العقاري، وذلك بحضور رئيس الاتحاد نزار الريماوي، وعدد من أعضاء الاتحاد، وأعضاء المجلس البلدي، فيصل درس، وعلاء ابو عين، وأمين عنابي، وحربي الفروخ، ومدير عام البلدية أحمد أبو لبن.

وأكد م. موسى حديد رئيس بلدية رام الله على أن هذا القطاع من أكثر القطاعات أهمية وحيوية في فلسطين بشكل عام، وفي مدينة رام الله بشكل خاص، مع التسارع العمراني الكبير فيها، وحجم الخدمات الكبيرة الملقاة على عاتق بلدية رام الله في مواكبة وتطوير خدماتها مقابل هذا التوسع العمراني وازدياد أعداد سكان المدينة وزوارها.

وأوضح م. حديد أهمية وجود صيغة مبنية على أسس واضحة بين بلدية رام الله واتحاد المطورين، بالإضافة إلى تطوير المسودة الموقعة بين الطرفين، بحيث يتم العمل على التقليل من حجم المشاكل والتجاوزات التي يقوم بها المقاولون، والالتزام من قبلهم فيما يتعلق بحل الإشكاليات العالقة، ومن أبرزها، مشاكل العمارات السكنية والمعاملات المالية ومخالفات البناء، والإفرازات والحفر الامتصاصية والصماء. مشيرا إلى التعاون المشترك بين البلدية والاتحاد يجب أن يعود بالفائدة على المواطن بالدرجة الأولى ودون تمييز بين مواطن وآخر.

بدوره قال الريماوي إن الاتحاد شكل لجنة بلدية رام الله في اتحاد المطورين بعضوية سامر كيوان وخالد الفارس وبرئاسة محمد شومان أعضاء الاتحاد، لمتابعة القضايا المشتركة مع بلدية رام الله، وأبدى استعداد الاتحاد على تذليل العقبات والمساهمة في حل المشاكل القائمة كون هذا القطاع من أهم قطاعات الاستثمار في مدينة رام الله.

وخلال الاجتماع التشاوري، أكد الحضور على ضرورة وجود حالة من التعاون الوثيق بين المطورين والبلدية لتنظيم الحركة العمرانية لتظهر المدينة بأفضل صورة وليرضى المواطن عن الخدمات المقدمة له


 

العودة للاعلى