رئيس بلدية رام الله يستقبل السفير الاردني | بلدية رام الله
رئيس بلدية رام الله يستقبل السفير الاردني

 

أكد رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد خلال استقباله السفير الاردني عواد السرحان، على العلاقات الوثيقة مع المملكة الأردنية الهاشمية، وعلى أهمية خطوة الملك عبد الله الثاني في زيارة فلسطين كأول زعيم عربي يزور البلاد بعد إعلان فلسطين دولة بصفة مراقب في الأمم المتحدة.

وتناول اللقاء الذي حضره كل من عضوي المجلس البلدي فيصل درس وماهر حنانيا، ومديرة العلاقات العامة مها شحادة، عددا من المواضيع المشتركة وأبرزها مشروع ميدان الملك عبد الله الثاني، الذي قررت البلدية إنشاءه بالقرب من قصر رام الله الثقافي, حيث أشار م. حديد إلى الاتفاق على فكرة تصميم الميدان، بالإضافة إلى عمل الإجراءات اللازمة والمتابعة مع مكتب رئاسة الوزراء للعمل على انجازه.

من جهته أشار السرحان إلى أهمية اعتراف الأردن بدولة فلسطين كرد واضح وصريح على الوضع العام في الأراضي الفلسطينية، معتبرا قيام الدولة الفلسطينية مصلحة عليا للأردن.

وأكد السرحان على استعداد الأردن كدولة لدعم اللجان المشتركة المشكلة من قبل الجانبين الفلسطيني والأردني للعمل على تجسيد الدولة على ارض الواقع، ، كما اقترح السفير الاردني العمل على نقل الفعاليات المهمة لتعقد في فلسطين أيضا وذلك ضمن دعم صمود الشعب الفلسطيني لتمسكه بأرضه وإرسال رسائل واضحة للعالم ولإسرائيل بان هنالك داعم لفلسطين. منوها إلى أن أمراء الأردن قاموا بالعديد من الزيارات إلى المسجد الأقصى المبارك بالإضافة إلى زيارة عدد من الوزراء الأردنيين الى فلسطين لدعم ذات التوجه.

كما اشاد السفير الاردني باداء بلدية رام الله اثناء العاصفة الثلجية، وبجهود طواقم البلدية في التعامل مع حالات الطوارىء .

رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد أشار إلى أن وزير الاسكان والأشغال الاردني يحيى الكسبي كان قد زار بلدية رام الله خلال العاصفة الثلجية التي مرت بها البلاد، كما قام حديد بزيارة إلى الأردن ضمن وفد الهيئات المحلية برئاسة وزير الحكم المحلي د. خالد القواسمي للاطلاع على تجارب الهيئات المحلية في الأردن والعمل على تبادل الخبرات في المواضيع المشتركة

العودة للاعلى