بلدية رام الله تلتقي وفدا من البنك الدولي

 عقدت بلدية رام الله اجتماعاً مع وفد من البنك الدولي، ويأتي اللقاء في إطار التعرف على تجربة البلدية في مشاريع مختلفة مع القطاع الخاص، وماهية التحديات التي واجهتها وخططها المستقبلية في هذا الإطار، وكيفية مساهمة البنك الدولي في هذه المجالات. وحضر الإجتماع الذي عقد في بيت الخبرات، مدير عام البلدية أحمد أبو لبن، ومديرة دائرة العلاقات العامة مها شحادة، ورئيس قسم دراسات المشاريع نهى غنيم، ورئيس قسم العلاقات المحلية والدولية رنا حبايب، ومسؤولة وحدة الإعلام والبروتوكول مرام طوطح، ومن البنك الدولي مدير البرنامج مارك آهرن والمستشار ميشيل ورمسر والمتخصصة في القطاع الخاص لوليا كوجوكارو ومنسقة البرامج المنطقة رانجانا موخيرجي. وخلال الإجتماع ناقش الطرفان أهمية خلق فرص أكبر بين القطاع الخاص والحكم المحلي، وخلق بيئة استثمارية لتشجيع المستثمرين. وأكد البنك الدولي أن اختيارهم للاجتماع مع بلدية رام الله كونها من أهم البلديات المستقرة مالياً وبإمكانها معرفة التحديات وصياغة الخطط. وفي ذات السياق قدم مدير عام البلدية أحمد أبو لبن، عرضاً عن شراكة بلدية رام الله مع القطاع الخاص وأبرز المشاريع المشتركة والمشاريع قيد التنفيذ والمستقبلية، ومنها: مشروع المجمع التجاري (المول)، ومشروع أرض المعارض، ومجمعات المواقف العمومية وغيرها.