بلدية رام الله تعقد اجتماعاً مع مؤسسات المدينة لإطلاق مسابقة لتقديم حلول في معالجة النفايات

 بلدية رام الله تعقد اجتماعاً مع مؤسسات المدينة لإطلاق مسابقة لتقديم حلول في معالجة النفايات

عقدت بلدية رام الله إجتماعاً مع عدد من مؤسسات المدينة، بهدف دراسة إطلاق مسابقة لتشجيع الأفراد والمؤسسات والقطاع الخاص لتقديم حلول خلاقة في معالجة النفايات.

ويأتي اللقاء ضمن مساعي بلدية رام الله لتطوير برامج التوعية البيئية مع المجتمع المحلي وتعزيز دور الافراد ومسؤوليتهم في المساهمة مع البلدية في حماية البيئة، بحيث تهدف المسابقة إلى تشجيع المواطنين إلى تقديم مبادرات خلاقة من شأنها المساهمة في تخفيض كميات النفايات التي يتم إنتاجها في المدينة.

كما تسعى البلدية إلى توعية المواطنين إلى الحد من انتاج كميات النفايات الصلبة التي تنتج في مدينة رام الله، وذلك لتخفيض الاثار البيئية السلبية وتشجيع الممارسات المستدامة في إدارة النفايات الصلبة في المدينة.

وحضر الإجتماع الذي عقد في مقر بلدية رام الله عضو المجلس البلدي رئيس لجنة الصحة والبيئة كمال شمشوم و عضو المجلس البلدي جمال عوايصة، ومديرة دائرة الصحة والبيئة م. ملفينا الجمل، ومساعد المدير العام للشؤون الفنية م. خالد غزال، والزملاء سعيد أبو زيد، وإيمان عبيد، ومنى عوني، وشارك من مؤسسات المدينة معهد المياه والبيئة ومركز التعليم المستمر / جامعة بيزيت، ومؤسسة التعاون، ومؤسسة ليدرز، وسلطة جودة البيئة.

من الجدير ذكره، أن مدينة رام الله تصدر ما يقارب 95 طناً من النفايات الصلبة يومياً التي يتم إرسالها إلى مكب زهرة الفنجان، وتشكل النفايات القابلة لإعادة التدوير 60% من تلك الكمية.