مناقشة قرارا بلدية رام الله "نحو رام الله خالية من المنتجات الإسرائيلية" | بلدية رام الله
مناقشة قرارا بلدية رام الله "نحو رام الله خالية من المنتجات الإسرائيلية"

عقدت بلدية رام الله اجتماعا يناقش قرارها " نحو رام الله خالية من المنتجات الإسرائيلية". وضم اللقاء المدير العام لاتحاد الصناعات الغذائية نصر عطياني، ورئيس جمعية حماية المستهلك صلاح هنية ومن بلدية رام الله مديرة العلاقات العامة والإعلام مها شحادة ومشرف وحدة الإعلام مرام طوطح. ويأتي اللقاء متابعة للقرار الذي اتخذته بلدية رام الله لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية في مدينة رام الله وتشجيع المنتجات الوطنية.
من جهته اعتبر هنية مدينة رام الله السباقة في اخذ هذا القرار بالإضافة إلى أنها تسبق غيرها من المدن الفلسطينية في إزالة البضائع الإسرائيلية من محالها التجارية، بالإضافة إلى التوجه العام لدى المواطنين في المدينة بمقاطعة البضائع الإسرائيلية.
أما عطياني فأكد أن قرار بلدية رام الله نحو رام الله خالية من المنتجات الإسرائيلية هو إعلان واضح ومباشر يمثل مدينة رام الله في دعم المنتج المحلي، ويهدف إلى استمرارية العمل في مجال مقاطعة منتجات الاحتلال الإسرائيلي، وعدم التوقف عن هذا النهج مع انتهاء العدوان على قطاع غزة.
وناقش المشاركون خطة رام الله خالية من المنتجات الإسرائيلية عام 2015 ودعم المنتجات الفلسطينية عالية الجودة وذات السعر المنافس والتأكيد على أهمية دور المستورد المعروف، وتكثيف حملة المقاطعة لتشمل المستهلك، التاجر، الوكيل، الصناعي، رجال الأعمال.
كما تم التأكيد على أهمية أن تكون هنالك لجنة توجيهية للحملة تضم بلدية رام الله، وجمعية حماية المستهلك، والغرفة التجارية الصناعية في المحافظة، واتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية، ومديرية التربية والتعليم في المحافظة، وعلى ضرورة دعم الوسائل الإعلامية المختلفة في المدينة لإنجاح هذه الحملة وتكثيف الجهود بين مختلف المؤسسات من شركات ومدارس ومراكز ثقافية ومجتمعية ، وجمعيات، للمساهمة في دعم المنتج الفلسطيني ومقاطعة منتجات الاحتلال.
 

العودة للاعلى