استقبال الوفود الخارجية

نظرا لاعتبار رام الله المركز السياسي والاداري المؤقت للسلطة الوطنية الفلسطينية تستقبل بلدية رام الله عددا كبيرا وبشكل سنوي من الوفود الدولية الى الاراضي الفلسطينية، وتضم الوفود برلمانيين دوليين واعضاء ناشطين في الاحزاب السياسية والمؤسسات الدولية الناشطة ثقافيا ومجتمعيا، كما تستقبل البلدية وفودا علىمستوى رؤساء واعضاء المجالس البلدية، كما تتواصل بلدية رام الله مع معظم سفارات فلسطين في الخارج، وقد تم التشبيك مع سفارات مختلفة في الدول العربية والأوروبية والآسيوية ودول أمريكا الجنوبية عبر مخاطبة السفراء برسالة رسمية بهدف المساعدة في ربط بلدية رام الله مع بلديات شبيهة، وقد زار بلدية رام الله عدداً كبيراً من سفرائنا في الدول الاوروبية والافريقية وامريكا اللاتينية.