رئيس بلدية رام الله يطلع على احتياجات دار الأمل للملاحظة والرعاية الاجتماعية | بلدية رام الله
رئيس بلدية رام الله يطلع على احتياجات دار الأمل للملاحظة والرعاية الاجتماعية

 

 أكد رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، أن البلدية تسعى الى خلق حالة من التماسك الاجتماعي في بناء المجتمع، وهذا الدور جزء يقع على عاتقنا كبلدية تغيير النمط السائد عن دور البلديات التقليدي إلى المساهمة في تقديم خدمات مجتمعية.


جاء ذلك خلال زيارة قام بها رئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي م. علاء أبو عين، سامي حصري، أمين عنابي، وعمر عساف وحربي الفروخ، وكان في استقبالهم وكيل مساعد في وزارة الشؤون الاجتماعية داود الديك، ومدير عام الرعاية الاجتماعية أكرم الحافي، ومدير دار الأمل باسل أبو زايدة، ومدير عام الأشخاص ذوي الإعاقة في الوزارة أمين عنابي، وعدد من موظفي دار الامل.


وعبر م. حديد عن فخر البلدية بالخدمات التي تقدمها المؤسسة للأطفال الذين هم بحاجة ماسة لها من أجل وضعهم على الطريق الصحيح، مشيراً الى جاهزية البلدية الى مد يد العون والمساعدة لدعم استمرارية هذه المؤسسة الوطنية ضمن الإمكانيات المتوفرة.


من جانبهم، رحب وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية ومدير عام دار الأمل في وفد البلدية، معبرين عن سعادتهم بزيارة دار الأمل للملاحظة والرعاية، حيث توجهوا بالشكر للبلدية على تقديمها المساعدة عند الحاجة ولاسيما في بناء أسوار الدار والإنارة والملاعب. مع الإشارة، الى أن المركز يساعد الأطفال على التخلص من العوامل النفسية السلبية الموجود بداخلهم، إضافة الى مساعدتهم في كسب مهارات تساعدهم في الحياة المهنية من خلال تدريبهم على الحرف على يد مختصين، وتوفير فرص عمل لهم في بعض الحالات. وأشار مدير الدار إلى أن العديد من الأطفال يعودون متطوعين الى الدار.

العودة للاعلى