بلدية رام الله تستضيف وفدا ايطاليا للهيئات المحلية

 

 خلال لقاء تم في قصر رام الله الثقافي شكر مدير التنسيق الايطالي للهيئات المحلية من اجل السلام وحقوق الانسان فلافيو لوتي بلدية رام الله لإتاحة الفرصة واستضافة وفدا ايطاليا زائرا للاراضي الفلسطيني للتعرف عن قرب على معاناة الفلسطينين وينقلها الى بلاده، مشيرا الى ان بلاده تهدف من هذه اللقاءات الى التعاون في مشاريع مشتركة جديدة تقرب وتوحد البلديات الاوروبية مع الفلسطينية، ومن هذا المنطلق ترى ايطاليا ضرورة دعم الهيئات المحلية الفلسطينية لمستقبل قوي من العلاقات بين الطرفين.

خلال اللقاء الذي ضم أكثر من ثلاثين رئيس بلدية ايطالية وأكثر من مائة وخمسين شخصية من ايطاليا وجمع عددا من الممثلين عن الهيئات المحلية الفلسطينية في قصر رام الله الثقافي، أكدت بلدية رام الله على ان هذا اللقاء يأتي ضمن العلاقات التي تربط البلدية مع العديد من المدن الاوروبية الصديقة للفلسطنين ومدينة رام الله، في اشارة الى اتفاقيات التعاون بين بلدية رام الله وكل من بلديتي نابولي وتشي دي كاستيلو الايطاليتين. كما تمت الاشارة الى ان مثل هذه العلاقة تهدف الى التعريف بالواقع السياسي وتحقق الدعم للقضية الفلسطينية زتوجهت البلدية بدعوة جميع اصدقاء الفلسطنين من الدول الاوروبية الى زيارة فلسطين ومدينة رام الله للوقوف والاطلاع على حقيقة الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية ودعم الفلسطينين.

من جهته شكر رئيس اتحاد الهيئات لمحلية عصام عقل بلدية رام الله على استضافة اللقاء والاصدقاء الايطاليين على الزيارة، مضيفا ان الهيئات المحلية تتوجه بالطلب من رؤساء البلديات الايطالية للمارسة الضغط على الحكومة الايطالية لتحقيق مزيد من الدعم والشراكة والتضامن مع الشعب الفسلطيني لانهاء الاحتلال الاسرائيلي .

اللقاء المشترك تم فيه عرض لابرز انجازات بلدية رام الله من خلال فيلم قصير عن مشاريع بلدية رام الله كما ناقش المشاركون القضايا المشتركة فيما يخص هيئات الحكم المحلي. وقد قامت بلدية رامالله بتنظيم جولة قصيرة للوفد وضع خلالها اكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات، كما زار متحف الشاعر محمود درويش- حديقة البروة.